السيسي وماكرون.. شراكة إستراتيجية تختفي وراء الأعمال

2019 أبريل, 03

يذكر الكاتب باتريك فوريتييه في تقرير نشرته مجلة “لوبوان” الفرنسية، أن أول زيارة رسمية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمصر تأتي في إطار توثيق العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتوقيع اتفاقيات صناعية بقيمة مليار يورو.

ويقول الكاتب إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تمكن من إزاحة خصومه الإسلاميين وهو يواصل محاربتهم في المدن والصحراء بغية “كسب القلوب والأفكار”، ولكن الشعب في الوقت الحالي في حاجة إلى التنمية والاتصالات والسكن ووسائل النقل لحل مشكلة الازدحام الوحشي الذي يشل الحركة في شوارع القاهرة.

ويتابع أنه في هذا الإطار تأتي زيارة ماكرون، التي يرافقه فيها ممثلون عن قرابة خمسين شركة فرنسية على غرار “الهيئة المستقلة للنقل في باريس” (را تي بي)، وشركة “فينسي”، وشركة “فيوليا”، والشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية.

وذكر الكاتب أن هذه الشركات تسعى للمشاركة في مد خط مترو القاهرة وتجديد متحف القاهرة وقناة السويس، التي تحتفل بعامها 150. ومن المنتظر أن تشارك هذه الشركات في بعث مزرعة رياح والمساهمة في تشييد المدينة الجديدة التي أسسها السيسي في الصحراء على مقربة من العاصمة القاهرة، التي تعاني من التلوث والاكتظاظ السكاني.