بعد عامين من إصداره.. حظر ترامب للمسلمين يدمر حياتهم

2019 أبريل, 03

يشير مقال اشترك في كتابته كل من علي حرب ودانيا عقاد إلى الآثار السلبية المتواصلة على حياة المسلمين، وذلك جراء الحظر الذي فرضه الرئيس الأميركي دونالد ترامب على دخول رعايا دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة الأميركية.

ويقول الكاتبان -في مقال نشره موقع ميدل إيست آي البريطاني- إن سنتين تمضيان على هذا القرار الذي اتخذه ترامب، وأدى إلى التفرقة بين العائلات، ومنع الطلاب من الالتحاق بالجامعات التي يريدونها، فضلا عن حرمان الكثيرين من لمّ الشمل مع أحبائهم.

وينسب الكاتبان إلى المدير القانوني للجنة العربية الأميركية لمكافحة التمييز عابد أيوب تصريحه المتمثل في قوله “لقد رأينا الكثير من العائلات المتفرقة والأشخاص الذين لم يتمكنوا من رؤية أحبائهم، ولم يتمكنوا من حضور الكثير من حفلات الزفاف، فضلا عن عدم تلقيهم الرعاية الصحية اللازمة، وعجزهم عن الدراسة في الجامعات الأميركية”.

ويشير المقال إلى تبعات القرار الذي اتخذه ترامب في 27 يناير/كانون الثاني 2017، حيث عمل المحامون على رفع قضايا للاحتجاج على الأمر التنفيذي آنذاك، والذي اقتضى فرض حظر سفر لمدة تسعين يوما على المواطنين المنحدرين من إيران والعراق واليمن والسودان وليبيا والصومال.