صحفي ألماني على خطى ابن بطوطة لفهم الإسلام

2019 مارس, 31

أثار الرحالة ابن بطوطة فضول الصحفي الألماني إيريك فولات الذي قرر تقفي خطاه بزيارة 13 مدينة وصفها أشهر رحالة في التاريخ الإسلامي، وألف كتابا يتناول تغيرات العالم الإسلامي بعد مرور 700 عام على وفاة ابن بطوطة. بدأ فولات ( 67 عاما) -وهو مراسل صحفي لمجلة دير شبيغل الألمانية في الشرق الأوسط عدة سنوات- رحلته عام 2015 لتقفي أثر ابن بطوطة. وفي كتابه “عبر كل الحدود”، الذي نشر في فبراير/شباط الماضي تناول رحلات ابن بطوطة وحاول كشف أسباب اختلاف العالم الإسلامي اليوم عما كان عليه أيام ابن بطوطة من خلال تجربته الشخصية.

يرى فولات أن أبا عبد الله محمد ابن بطوطة (1304-1377م) -المولود في طنجة بالمغرب– وطريقة سرده لما شاهده عبر تنقله بين عواصم عديدة في الشرق والغرب كان الدافع الأكبر وراء فكرة قيامه بهذه الرحلة.

في عام 1325م بدأ ابن بطوطة رحلته إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج، إلا أن تلك الرحلة امتدت إلى 29 عاما لتشمل معظم ما يُعرف بـ”بدار الإسلام” آنذاك، بداية من شمال وغرب أفريقيا وجنوب أوروبا وشرقها في الغرب، إلى الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وآسيا الوسطى وجنوب شرق آسيا والصين في الشرق، وهي مسافة وصلت إلى 120 ألف كيلومتر تقريبا.