عقوبات أميركية على فنزويلا وتحركات دولية لاحتواء الأزمة

2019 أبريل, 03

قال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون إن واشنطن ستعلن عقوبات على مسؤولين في فنزويلا وعلى شركة النفط الفنزويلية بما يصل إلى سبعة مليارات دولار، وذلك في سياق الموقف الأميركي الرافض لشرعية الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لصالح رئيس البرلمان خوان غوايدو.

وفي حين أعلن البيت الأبيض أن جميع الخيارات مطروحة فيما يخص التعامل مع الأزمة الفنزويلية، قالت وزارة الخزانة إن واشنطن ستستخدم الوسائل الدبلوماسية والاقتصادية لدعم الرئيس الفنزويلي الانتقالي خوان غوايدو، مؤكدة أن أصدقاء واشنطن بالشرق الأوسط سيعوضون أي نقص في النفط بسبب الإجراءات الأميركية ضد فنزويلا.

في غضون ذلك، أعلن رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو أنه سيتولى السيطرة على أصول بلاده في الخارج لمنع الرئيس نيكولاس مادورو من إهدارها.    

وأكد في بيان نشره على تويتر “من الآن فصاعدا، نبدأ السيطرة بشكل تدريجي ومنظم على أصول جمهوريتنا في الخارج، لمنع المغتصب وزمرته من محاولة التصرف بها”.