لسان عربي أصيل شكل لغات أوروبية حديثة.. هكذا تحدثت جزر المتوسط

2019 مارس, 31

ربما لا يفاجئك وجود كلمات ومفردات عربية كثيرة في لغات أوروبية مثل الإسبانية، لكن وجود لغة أوروبية منحدرة من أصول عربية قد يكون مثيرا للإعجاب.

تكشف دراسة حديثة أنه من حيث الكلام اليومي يستطيع متحدثو المالطية فهم أقل من ثلث ما يقال لهم باللسان العربي التونسي الذي يرتبط تاريخيا بالصقليّة العربية.

كما أن الناطقين باللهجة التونسية قادرون على فهم ما يصل إلى 40% مما يقال لهم بالمالطية التي تطورت عن اللسان الصقلي العربي عبر قرون طويلة.

وبخلاف المالطية والصقلية العربية توجد أيضا القبرصية العربية أو اللسان اللساني الماروني، وهي لهجة مشتقة من اللسان العربي ويتحدث بها المجتمع الماروني في قبرص حتى الآن رغم تراجعها الكبير.

العربية بمالطا وصقلية
المالطية لغة ذات أصول سامية، لكنها اللغة الوحيدة من نوعها التي تكتب بالحروف اللاتينية بدلا من العربية، وكانت لغة منطوقة فقط حتى أواخر القرن الـ 19 عندما تم تعريف وكتابة قواعدها، لكن جذورها وأصولها تعود إلى أبعد من ذلك بكثير.

ويُعتقد أن الفينيقيين -الذين وصلوا مالطا عام 750 قبل الميلاد- هم من وضعوا أساس المالطية معهم والتي تأثرت كثيرا بعد ذلك باللسان العربي.

خلال القرنين السابع والثامن فتحت صقلية بيد عرب تونس والقيروان، وكان الفتح العربي المسلم لصقلية البيزنطية تدريجيا وبطيئا.