واشنطن تنتقد الحكم بالسجن المؤبد على معارض بحريني

2019 أبريل, 03

قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية روبرت بالادينو إن الحكم الذي أصدرته محكمة بحرينية بتأييد سجن البرلماني البحريني السابق والمعارض علي سلمان يضيق الخناق على مساحة حرية التعبير والنشاط السياسي المكفولين تاريخيا في النظام الدستوري للبحرين.

وكانت محكمة التمييز البحرينية قد أيّدت أمس الإثنين حكما بالسجن المؤبد بحق زعيم المعارضة الشيعية الشيخ علي سلمان واثنين من مساعديه، بتهمة “التخابر” لصالح قطر، وذلك في حكم نهائي لا يمكن الطعن به.

وصدر في يونيو/حزيران 2018 حكم أولي ببراءة سلمان ومساعديه، لكن النيابة العامة استأنفت الحكم، لتصدر محكمة الاستئناف في نوفمبر/تشرين الثاني حكما بالسجن المؤبد بحقهم.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر قضائي قوله إن محكمة التمييز “رفضت الطعن المقدّم” من سلمان على الحكم الصادر بحقه من قبل محكمة الاستئناف.

وبحسب بيان للنيابة العامة البحرينية، فإن التهم الموجهة إلى سلمان شملت “التخابر مع دولة أجنبية” في إشارة إلى قطر، “لارتكاب أعمال عدائية ضد مملكة البحرين وبقصد الإضرار بمركزها السياسي والاقتصادي وبمصالحها القومية بغية إسقاط نظام الحكم في البلاد”.

وحكم على مساعدي سلمان، وهما علي الأسود وحسن سلطان، غيابيا. والرجلان نائبان سابقان في البرلمان موجودان خارج البحرين.